مرسى علم… الوجهة السياحية الأولى في مصر

 

يمتد ساحل البحر الأحمر من خليج السويس شمالا إلى حدود السودان جنوبا لمسافة تزيد عن ٨٠٠ كيلومترا ويتميز بمزيج خلاب من الطبيعة مما يجعله المزار المفضل للسائحين من جميع أنحاء العالم نظرا لدفء الجو على مدار شهور السنة والشواطئ الخلابة بمياهها الزرقاء بالإضافة إلى الجبال والصحارى الواسعة والغنية بالمحميات والمناطق الأثرية.
وقد نشأت العديد من المدن الجديدة والمنتجعات السياحية على البحر الأحمر على مدار الثلاثين عاما الماضية لجذب السائحين والراغبين بالابتعاد عن صخب المدن وازدحامها. وبعد أن ذهب بريق شرم الشيخ والغردقة أصبحت اليوم مرسى علم هي الوجهة الجديدة نظرا لجمال شواطئها وعناصر طبيعتها الساحرة.

تستقبل مدينة مرسى علم أكثر من مليون زائر سنويا منذ إفتتاح مطار مرسى علم الدولي في عام ٢٠٠١ وتزيد شعبيتها بين هواة الطبيعة و الحياة البرية والغوص في مياهها الهادئة والغنية بالشعاب المرجانية الساحرة التي تأسر زائريها وتستحق قطع المسافة مرارا وتكرارا. كما تنظم العديد من الشركات رحلات يومية بالحافلة بين مرسى علم والقاهرة والإسكندرية والمدن الرئيسية الأخرى.